اسباب انهيار المباني الشائعة

اهم اسباب انهيار المباني

إن انهيار المباني بسبب تعرضها لأي حادث كارثي يحدث بشكل سنوي ويلقى عدد كبير من البشر حتفهم بسبب ذلك، ويوجد عدد كبير من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى انهيار المباني ومن الصعب حصرها ولكن إذا تحدثنا عن السبب الأساسي لذلك فسنجد أنه الإهمال خصوصا بعد ما توصل العلم الحديث لعدد كبير من التقنيات التي يتم استخدامها في العمليات الهندسية والتي من المفروض أن تجعل المباني متماسكة ولها قدرة عالية على الصمود وسوف نتعرف على بعض الأمثلة الخاصة باهم اسباب انهيار المباني في هذا التقرير.

 

اسباب انهيار المباني الشائعة

 

أولا الخطأ في التصميم

تعد الأخطاء الهندسية بتصميم المباني من أهم مسببات انهيارها، فهناك من يقومون ببناء المباني مع عدم مراعاة قدرتها على مقاومة العوامل الطبيعية مثل الهزات الأرشية والرياح وغيرها من العوامل، قد يحدث أيضا انهيار المباني بسبب الأحمال على الألواح الخرسانية ويكون الخطأ على الصمم الذي قام بتصميم المبنى منذ البداية.

 

ثانيا غياب الرقابة على جودة التصميم

يحدث انهيار المباني بسبب عدم التزام المشرف على العمل الإنشائي، قد يحدث أيضا بسبب عدم وجود رقابة على جودة الخامات المستخدمة في البناء وترك العمل منذ البداية على العمال الذين يفتقرون إلى الخبرة التي لابد من تواجدها في مشرف على البناء.

 

ثالثا عدم الاهتمام بأعمال الترميم تحت معاييرها المحددة

فللحفاظ على أرواح من بالمبنى لابد منذ البداية مراعاة أعمال الترميم حتى لا ينهار واستخدام مواد مناسبة للمبنى من حديد التسليح، ومراعاة أعمال الهدم والتكسير التي من الممكن أن تجعل المبنى ينهار في لحظة.

 

رابعا عدم الاهتمام بالعزل المائي

من أهم العوامل التي تتسبب في انهيار المباني هو عدم الاهتمام بالعزل المائي بالرغم من أنه من أساسيات البناء لأن الماء يساعد على تأكل أساس المبنى بالكامل، لذلك لابد من مراعاة العزل المائي أثناء البناء حتى لا يتعرض المبنى للرطوبة.

 

خامسا عدم مراعاة وجود مباني مجاورة

حينما يتم تصميم المبنى لابد أن يؤخذ في الحسبان حالة المبنى المجاور له وخصوصا إذا كان المبنى ملاصق له ويوجد جدران مشتركة، فقد تؤثر المباني المجاورة تأثيرا سلبيا على المبنى مما يؤدي إلى انهياره في وقت من الأوقات، لذلك لابد أن يكون هناك دراسة جيدة للمباني المجاورة وحالتها وإجراء اختبارات إحترازية متعددة لحماية المبنى من التصدع بعد بناءه.

 

سادسا عدم مراعاة اختبار التربة

حينما يتم بناء مبنى لابد أن يكون هناك اختبار للتربة التي سوف يتم البناء عليها لأنها من الخطوات الأولية والتمهيدية للبناء، حيث أن طبيعة التربية هي التي سوف تحدد عدد الطوابق الخاصة بالمبنى للحفاظ عليه من الانهيار، ويتم تحديد أيضا نوع حديد التسليح وأساسات المبنى على أساس التربة ونوعيتها، لذلك حينما يتم الإهمال في اختيار التربة من الطبيعي أن يتصدع المبنى وينهار في أي لحظة بسبب ذلك.

 

الاحتياطات الواجب اتخاذها في مرحلة تصميم المبنى

 

أولا ألا يتعدى المبنى 40 عاما بعد بناءه

وذلك وفقا للمعايير المتعارف عليها بشكل دولي فإنه لابد أن لا يقل عمر المبنى عن 40 عاما كحد أدنى ولابد أن يكون مقاوم لكافة العوامل الطبيعية التي تؤثر على جودته، ولابد أن يكون هناك صيانة دورية لحماية المبنى من أي ظروف تواجهه مثل التعرض لدرجات الحرارة العالية والرطوبة وملوحة التربة التي تم البناء عليها.

 

ثانيا الأخذ في الاعتبار تأكل حديد التسليح

حيث أن المواد القلوية المتواجدة بالخرسانة في أي ظروف عادية تعمل على تكوين غشاء يحمي حديد التسليح من التأكل لذلك لابد أن يتم مراعاة ذلك منذ البداية.

 

ثالثا مراعاة تأثير البيئة على المبنى

حيث أثبتت العديد من التجارب أن المشكلة الأساسية التي يتعرض لها المبنى وينهار هو وجود مياه جوفيه بأسفله تساعد على تدهور حالة المبنى مما يؤثر عليه وتجعله يتأكل بشكل سريع.

 

رابعا العمل على تحسين متانة الخرسانة

كما نعلم أن السبب الأساسي في تأكل قضبات التسليح هو الكلورايد الذائب، لذلك لابد من محاولة منع وصول هذه المادة للقضبان للحفاظ على متانة الخرسانة والمحافظة على المبنى من الانهيار، ويمكن استخدام أسمنت نوع 1 فهو أفضل من نوع 7 ويساعد على الاتحاد مع مادة كلورايد الموجودة بالخرسانة مما يؤدي إلى حمايتها من التأكل، كما يمكن إضافة مواد بوزولانية لخلطة الخرسانة أثناء البناء بأسفل سطح الأرض لحماية الخرسانة من التأكل.

 

خامسا حماية الخرسانة بعد الصب

لابد أن يتم حماية الخرسانة من مادة الملورايد عن طريق عزله بشكل جيد بعازل رطوبة عالي الجودة، كما أنه يجب اتخاذ كافة التدابير لرفع متانة الخرسانة المسلحة.

 

سادسا إعداد التصاميم والتفاصيل الملائمة للمبنى

من الممكن العمل على تحسين فعالية حديد التسليح وحمايته منذ البداية من التأكل فيما بعد عن طريق إعداد التصاميم والتفاصيل المناسبة للمبنى، عن طريق مثلا اتخاذ تدابير مناسبة وتوفير شبكة صرف للتخلص من المياه بعيدا عن المبنى حتى لا تتأكل الخرسانة من الرطوبة، كما أنه لابد أن يتم وضع أساسات المبنى بعيدا عن مستوى المياه الجوفية بقدر المستطاع.

سابعا الاهتمام بغطاء الخرسانة لحديد التسليح

لابد أن تكون الخرسانة أعلى من 75 ملم والتي تكون معرضه للعوامل الجوية، على أن لا يتم استخدام قضبات التسليح في عملية تثبيت القوالب الخشبية إلا بعد عزلها بشكل تام.

 

ثامنا الاهتمام بمواد البناء وخلط الأسمنت

لابد أن يتم اختيار أسمنت بمواصفات جيدة محتويه على ألترايكالسيوم ألومنت بنسبة 6% إلى 12%، كما يمكن استخدام مادة بديلة للأسمنت تعرف باسم المايكروسيليكا فهي تحافظ على المبنى من التأكل، مع استخدام مياه غير مالحة حتى لا تلحق الضرر بالخرسانة.

 

 

الكاتب remjeddah

remjeddah

مواضيع متعلقة

اترك رداً

error: Content is protected !!